10 أسباب تُفقِدكَ طاقتك

بحسب مقالة كتبها جون رامبتون، فإن هناك ١٠ أسباب تساهم بشكل كبير في فقدان الطاقة والحماس كل يوم، والتخلص منها يساهم في رفعهما.

١) القلق الزائد حول مالا يمكننا التحكم فيه

هناك أحداث سلبية تقع علينا، ليست بيدنا ولا نستطيع منعها، تحدث بمسببات أخرى، يجب عدم القلق بسببها بل التفكير في الخطوة التالية رغم أن ذلك صعباً إلا أنه ممكن.

٢) المثالية الزائدة

لن يكون كل شيء مثالي، وهذا غير قابل للنقاش، رغم أن بعض الأمور تتطلب أن تكون مثالية إلا أن أكثرها لا يفعل. لذلك الهوس بالمثالية الزائدة قد يقود لنتائج عكسية.

٣) أن نُغرِقَ أنفسنا في اهتمامات الآخرين

دائماً نجد أناساً يشتكون وينتقدون أشياء لا دخل لنا بها ولا نهتم فيها. الاستماع إليهم لفترة ينشّط الشعور بالسلبية بداخلنا، لذلك لا تشغل نفسك بأمور خارج مجال اهتمامك.

٤) مساعدة من لا يريد أن تتم مساعدته

من المهم فعلاً أن نقدم الدعم للآخرين، فكل واحد قد يمر بظروف يحتاج فيها أن نقف بجانبه، ولكن هناك أشخاص لا يريدون أن تتم مساعدتهم، يريدون أن يبقون في ظلالهم، ستضيع الكثير الكثير من وقتك وجهدك في محاولة مساعدتهم دون أي فائدة.

٥) الاهتمام المفرط لكل أقوال وأفعال الآخرين

التفكير المفرط في كل شيء يقوله أو يفعله لك الآخرين قد يقودك للتصديق بأن هناك أشياء تُقال أو تُفعَل ضدك. (يمكن تحسب عمرك مركز الكون) .. فلا تهتم لكل صغيرة وكبيرة كي لا ترهق عقلك.

٦) قضاء وقت طويل مع أشخاص يقودوننا للشعور بالسوء

من المهم جداً أن تختار الأشخاص القريبين منك بعناية، فالوقت الذي تقضيه معهم إمّا أن يعطيك حماساً وطاقة، أو أن يحبطك. لا ترافق من ينتقدك دائماً لأنه يرى نفسه أفضل منك، رافق من يقبلك كيفما كنت.

٧) القيام بأعمال لا تستمتع بفعلها

لا يمكن تفادي القيام بأعمال مزعجة وغير مسلية، لكن احرص أن لا يكون ذلك كل ما تفعل، خصوصاً في وظيفتك، لأن ذلك سيكون أمراً تفعله ٤٠ ساعة على الأقل في الاسبوع. لا أقول لكم أن تتركوا وظائفكم، بل أن تحاولون الاستمتاع بها أو أن تجدوا بديلاً أفضل.

٨) تخطي وقت التمارين

التمارين الرياضية مهمة جداً حتى لو كانت المشي لمدة ٣٠ دقيقة في اليوم، فإن لها دوراً كبيراً في رفع النشاط والحماس. حتى لو كان جدولك مزدحماً، فيجب أن تخلق وقتاً للتمارين لبضعة أيامٍ اسبوعياً على الأقل. إن الأمر يستحق العناء.

٩) التفكير الدائم بأحداث سيئة من الماضي

العزف على الماضي أمرٌ مُتَوقّع، خصوصاً أن ذلك يقودنا لإيجاد أسباب نبرر بها أحداث حاضرنا. إن الأمر مشابه حينما نرهق تفكيرنا بما لا نستطيع التحكم به، ففي الحالتين التفكير لن يقود إلى أيّ نتيجة بل سيملؤنا بالإحباط. لنترك ذلك ولنمضي قُدماً.

١٠) عدم قول “لا” للآخرين

أغلبنا يحاول جاهداً إرضاء من حوله، لذلك يصعب علينا قول “لا”. رغم أن ذلك جيدٌ في بعض الأحيان، إلا أنه مضرٌّ في الغالب. يجب أن تترك تحمل مسؤولية أشياء لا تريدها. يجب أن نتعلّم الرفض فذلك سيمنحنا وقتاً أكثر لأنفسنا. سيكون الأمر صعباً في البداية، لكنه ممكن.

وختاماً، حتى لو كنا نقوم بواحدة من هذه العادات إلا أننا نستطيع أن نتخلص منها، قد يكون الأمرٌ صعباً في البداية، لكن الثمرة التي سنحصل عليها تستحق كل ذلك العناء. نحنُ نعيش حياة واحدة فقط، لنعشها بأفضل ما يكون.

‎التعليقات‫:‬ 2 On 10 أسباب تُفقِدكَ طاقتك

  • That is the fitting weblog for anybody who needs to seek out out about this topic. You realize a lot its almost arduous to argue with you (not that I really would need…HaHa). You definitely put a new spin on a topic thats been written about for years. Great stuff, just great!

‎التعليقات مغلقة