بيارس والتاريخ المجهول

حديثي اليوم حول جزء من تاريخ عمان الحديث المجهول للكثير من الناس .. وتحديداً عن المنطقة التي يوجد بها سكة حديد .. بيارس – مصيرة.

معرفة سبب التسمية يحل كثيراً من الغموض حولها. فما سبب التسمية بـ بيارس؟

بداية، نعود لـ١٩٣٢ .. في هذا العام تم تهيئة قاعدة لهبوط الطائرات وتم إنشاء مخزن للنفط في مصيرة لجعلها رابطاً بين اليمن والعراق لصالح بريطانيا. ثم تم توقيع اتفاقية للطيران المدني بين عمان والمملكة المتحدة في ١٩٣٤ وهذه الإتفاقية تم تغييرها في ٥/٤/١٩٤٧ لتغطي مصيرة وصلالة وجوادر مقابل أن تدفع الحكومة البريطانية مبلغ ٦٠٠٠£ كل عام للسلطنة. وبالرغم من كون الإتفاقيتين مدنيتين إلا إن لها أهداف عسكرية أيضاً، ولأهمية مصيرة وموقعها الحيوي، تم افتتاح محطة بث تابعة للخدمة العالمية لقناة BBC في ١/٦/١٩٦٩وحملت المحطة اسم: British Eastern Relay Station وكانت تحتوي على: برجين بث بقوة ٧٥٠ ك.و على الموحة المتوسطة و٤ أبراج بث بقوة ١٠٠ كيلو واط على الموجة القصيرة.

نعود لاسم المحطة، British Eastern Relay Station والذي يختصر لـ B.E.R.S وهو اللي اكتسبت “بيارس” اسمها منه. وأُعِيدَت المنشئة للحكومة العمانية من قبل بريطانيا في مارس ١٩٧٧ بعد أن أعلنت بريطانيا خطة انسحابها من الخليج.

وبالنسبة لسكة الحديد فقد تم الإنشاء في ١٩٤٩ بتعاون بين بريطانيا وأمريكا. وفي تلك الأثناء، كانت السكة الوحيدة اللي تعمل في المنطقة.