Blog Posts

حسناء ليست من قومنا

جّلَسَتْ دون حراك، تشاهد المارة، كان صخبهم عالي، لم تدرِ ما يقولون. يقفون أمامها، ينظرون إليها، يقتربون منها ويتحدثون بلغة لا تفهمها ثم يبتسمون ويرحلون. يقفون أمام جاراتها، ويكررون نفس

طفل بلا أصدقاء

خرج من المدرسة مع باقي الأطفال، إلا أنه لم يحدّث أي أحد منهم، مشى من بينهم وكأنه يتخطى زحاماً مزعجاً، ثم مشى وحيداً، ولم يقصد المنزل بل قصد مكاناً آخر